>

(طرق دبي) تدشن التشغيل التجريبي لأول مركبة هيدروجينية في المنطقة ضمن أسطول تاكسي دبي

(طرق دبي) تدشن التشغيل التجريبي لأول مركبة هيدروجينية في المنطقة ضمن أسطول تاكسي دبي

تاكسي دبي: 21 ديسمبر 2017

دشن سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، التشغيل التجريبي لأول مركبة أجرة تعمل بخلايا وقود الهيدروجين، من نوع تويوتا ميراي، ضمن أسطول مركبات مؤسسة تاكسي دبي، وذلك بالتعاون مع شركة الفطيم للسيارات، وتمتاز المركبة الهيدروجينية بأنها منعدمة الانبعاثات الكربونية، التي تقتصر انبعاثاتها على الماء فقط، كما أنها لا تصدر أي ضجيج، وتقطع المركبة مسافة تتجاوز الـ 500 كلم للخزان الواحد، وزمن إعادة تعبئة لا يتجاوز خمس دقائق.

وتعمل تويوتا ميراي الكهربائية على الهيدروجين الذي يولد الكهرباء داخل السيارة بعد اختلاطه بالأكسجين الآتي من الهواء عبر فتحات السيارة الأمامية، وتوفر المركبة درجات عالية من الراحة في القيادة، وتستخدم مركبة ميراي نظام تويوتا لخلايا الوقود “TFCS” الذي يجمع بين تكنولوجيا خلايا الوقود وتكنولوجيا الهايبرد، ويتضمن نظام خلايا الوقود من شركة تويوتا ما يعرف بمكدس خلايا وقود الهيدروجين “Toyota FC Stack” وخزان الهيدروجين عالي الضغط.

وقال سعادة مطر الطاير: تولي هيئة الطرق والمواصلات موضوع الحفاظ على البيئة وترشيد الطاقة اهتماماً كبيراً، حيث تعد "السلامة والاستدامة البيئية" إحدى الغايات الاستراتيجية للهيئة، وذلك تماشياً مع المبادرة الوطنية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) في عام 2012 تحت شعار (اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة) لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك تماشياً مع استراتيجية الطاقة والحد من الكربون التي تتبناها حكومة دبي الهادفة إلى جعل دبي مثالاً يحتذى به في كفاءة استهلاك الطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية، كما تأتي أيضاً في إطار التزام الهيئة بالخطة الشاملة لتقليل الانبعاثات الكربونية في قطاع مركبات الأجرة بنسبة 2% وفقاً لمتطلبات المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والتحول نحو الاقتصاد الأخضر.

وأعرب الطاير عن سروره كون مؤسسة تاكسي دبيأول مؤسسة أجرة تشغل مركبة (ميراي) الهيدروجينية في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن الهيئة ستقوم بتجربة المركبة الهيدروجينية ضمن خدمة الالليموزين في مطار دبي الدولي، للوقوف على الجدوى الاقتصادية والمنفعة البيئية من تشغيلها، إلى جانب كفاءة المحرك وتكلفة الصيانة وغيرها.

وأكد سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين أن هيئة الطرق والمواصلات هي أول جهة في المنطقة قامت بالتشغيل التجريبي لمركبات هجينة تعمل بالوقود والكهرباء ضمن أسطول مركبات تاكسي دبي في الفترة من عام 2008 حتى عام 2011، وأظهرت نتائج تلك التجربة، الجدوى الاقتصادية والبيئية حيث بلغت نسبة الترشيد في استخدام الوقود 30%، وانخفاض الانبعاثات الكربونية 30%، كما أعلنت الهيئة عن خطتها الشاملة لتحويل 50% من مركبات الأجرة في دبي إلى مركبات هجينة بحلول عام 2021، وتتضمن الخطة رفع عدد مركبات الأجرة الهجينة في دبي من 791 مركبة عام 2016، إلى 4750 مركبة هجينة عام 2021، وتستحوذ مؤسسة تاكسي دبي على العدد الأكبر من المركبات الهجينة بنحو 2280 مركبة، حيث تبلغ نسبة المركبات الهجينة في المؤسسة حالياً قرابة 20%.

من جانبه قال السيد سعود عباسي مدير الإدارة العامة لتويوتا في الفطيم للسيارات: تأتي إضافة تويوتا ميراي إلى أسطول مؤسسة تاكسي دبي في إطار الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، كما تأتي في إطار الجهود التي تبذلها الفطيم للسيارات لتحقيق الأهداف البيئية ضمن رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021، وكذلك التشجيع على استخدام الهيدروجين كبديل للوقود الأحفوري، مشيراً أن تسليم المركبة الهيدروجينية لمؤسسة تاكسي دبي يعد خطوه أولى في انتشار السيارات الكهربائية العاملة بخلايا وقود الهيدروجين في الإمارات، ونعمل مع شركائنا على تأسيس شبكة من محطات الهيدروجين التي تدعم هذه التقنية.

وأضاف: دشنت شركة الفطيم للسيارات في شهر أكتوبر الماضي بالتعاون مع إير ليكويد أول محطة للتزود بالهيدروجين في دولة الإمارات العربية المتحدة، في دبي فستيفال سيتي، بهدف تسهيل استخدام السيارات الكهربائية العامة بخلايا الوقود على نطاق أوسع.

كلام صور/ الطاير خلال تدشينه التشغيل التجريبي للمركبة الهيدروجينية.